بيع وشراء وتبديل المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
هذا المنتدى هو الاول من نوعة يسمح لك بجميع انواع التجارات من خلال موقعك هنا يمكنك بيع او تبديل منتداك بسرعة اكبر او يمكنك شراء موقع دون عناء البحث يرجى قبل البدء بتجارتك معاينة شروط البيع والشراء حتى لا تتعرض للمخالفة او حذف موضوعك كل المحبة والاحترام
منتديات للبيع


شاطر | 
 

 سر القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hossam

مؤسس المنتدى




الجنس : ذكر المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 22/10/2017
العمر : 23

مُساهمةموضوع: سر القرآن   السبت يناير 13, 2018 8:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


عند تدبر قوله تعالى:{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} (الفاتحة :4)،
فإن العبد الخاشع يشفق ويخاف ويحذر من هذا اليوم؛
لأنه يعلم أنه محاسب على كل صغيرة وكبيرة،
قال تعالى:{يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ مَا سَعَى} (النازعات : 35 )،
وقال:{ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ (7)
وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ } (الزلزلة : 8 )،
فإنه عندئذ يبكي بين يدي ربه على خطيئته،
وعلى ضعفه،
ويتذلل لله طالبا للعافية،


ويكون لسان حاله قائلا:
أين المفر لما مضى؟،
وأين المفر لما هو آت؟،


ويظل يتساءل كلما مرت عليه{مالك يوم الدين}:
أين المفر لما مضى؟ وأين المفر لما هو آت؟،
أين المفر لما مضى؟ وأين المفر لما هو آت؟،
أين المفر لما مضى؟ وأين المفر لما هو آت؟،


وقد أجابت السورة العظيمة عن السؤال الأول،
بأن الله هو: رب العالمين الرحمن الرحيم،
فمن لوازم ألوهيته وربوبيته ورحمته أنه:
{... يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} (الزمر : 53 )،
{وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى} (طه : 82 )،
وأما إجابة السؤال الثاني:
أين المفر لما هو آت وما بقي من أعمالنا؟
فكانت الإجابة:
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} (الفاتحة:5)،
فهذه الآية العظيمة الحكيمة:
هي نور للعبد لما بقي من عمره،
هي سر بين العبد وبربه،
هي صدق إيمانه،
هي ميزان أعماله الباقية،
هي منهج حياته الفانية،
هي دستور يمشي به بين الناس،


يقول ابن كثير رحمه الله عن هذه الآية الكريمة:
(قال بعض السلف: الفاتحة سر القرآن،
وسرها هذه الكلمة:
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ})(1).


كرر معي:
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}


كررها في جوف الليل
قف عندها
تدبرها
فهي سر بينك وبين ربك،
يقول المولى عز وجل في الحديث القدسي
عن هذه الآية العظيمة:
((هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل))(2).
من كتاباتي/ أبو مالك المعتز بالله


1) تفسير القرآن العظيم لابن كثير في تفسير:{إياك نعبد وإياك نستعين}.
2) رواه مسلم.


تحيتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tajer3araby.com
 
سر القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التاجر العربي :: الاقسام العامة :: الأسرة و المجتمع-
انتقل الى: